الإثنين 17 مارس – 09:14 صباحاً بعد أن استقرت الطائرة في السماء في التاسعة والربع صباحاً مبتعدة عن مدينة جدة، وما أن انطفأت إشارة ربط أحزمة المقاعد .. كانت المضيفة الجميلة التي لا أعرف اسمها – قاتل الله والدها – تقف بجانبي، وتبادلني ابتسامة غامضة، تظن من الوهلة الأولى أن موعداً غرامياً على وشك الحدوث.. وتذوب […]

أكمل القراءة →